عريضة إلى جامعة الملك سعود
بسم الله الرحمن الرحيم

مدير جامعة الملك سعود: عبدالله بن عبدالرحمن العثمان، حفظه الله ورعاه. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتُه.

نحن طالِبات جامعة الملك سعود، وفتيات هذا الوطن الغالي المعطاء، نشكر لكم كل ما قدمتموه من جهودٍ للنهوض بهذه الجامعة، تلك الجهود التي تكللت بتحقيقها المرتبة المائتين، وفقا لتصنيف "كيو أس" البريطاني للجامعات العالميّة.

أما بعد: أستاذنا المكرّم، إننا نرفع لكم هذا الخطاب لأجل ما تعانيه الطالبة في هذا الجامعة من مشكلات على إثر نظام إغلاق الأبواب أثناء الدوام حتى الساعة الثانية عشر. وكما لا يخفاكم - وأنتم الساهرون القائمون على راحة الطالب من كل الجوانب - ما تعانيه الطالبة كل فصلٍ دراسي من عناءٍ ومشقةٍ ومهانةٍ في سبيلِ استخراجِ بطاقة الخروج، التي تعد قبل أن تكون إهانةً لإنسانيها وعقلها - الطالبة - فإنها إهانةٌ لهذا الصرحِ العلميِّ الشامخ، إذ أنه يظهر هذا الجامعة وكأنها مقصرة في تثقيف وتعليم طالبتها، وإخراجهم من مرحلة الإعتماد على وصاية الكبار إلى مرحلة الرشد والإستقلال.

وكل هذا يتنافى ضمنيّا مع قرارات الوالد الملك عبدالله، وخصوصا الأخيرة منها، التي أعطت المرأة حقَ إدارة شؤون البلدية والبلد.

ولا داعي، وأنتم ذوي الثقافة والدين، بتذكيركم بقولِه تعالى: "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ"، وقول رسوله: "النساء شقائق الرجال". أي إن عدم المساواة بيننا وبين زملائنا الطلاب، أمر لا يقره عقلٌ ولا دين.

إنه في زمن تفوز فيه عربيةٌ من بلدٍ شقيقٍ محاذٍ، بجائزةٍ عالميةٍ هي جائزةُ نوبل للسلام، تجد شقيقتها العربية المسلمة السعودية، طالبة جامعة الملك سعود، مشقاةً في الخروج من الحرمِ الجامعي قبل حلول الساعة الثانية عشرة.



أستاذنا الفاضل، هذا النوع من الأنظمة لا يليق بمؤسسةٍ أكاديميةٍ عريقةٍ متنورةٍ، كما هو حال جامعة الملك سعود. إننا، وبناءً على المعطياتِ السالفة، نأمل منكم إلغاء هذا النظام، الذي تجاوزه العصر على عدة مستويات - كما ذكرنا - هذا النظام الذي يشوب صفاء الطالبة، ويخدش كرامتها.

ونحن إذ نوجه هذه العريضة، ندرك صعوبة إلغاء مثل هذا النظام من بعض الجوانب، لكنا رأينا أن رجلا وضعَ جامعةً على خريطة جامعات العالم، لن يصعبَ عليه أن يغيرَ بعض القوانين المجحفة بحق الطالبة، ولو تعالت الأصوات المعترضة المرجفة، الناكرة لحق الأنثى وكرامتها في مملكة الإنسانية تحت رعاية مليكها.

والله الموفق لسواء السبيل.

Most Recent Signatures
NameComments
1402maha
1401tahani
ان شاء الله نلقى حل قريب
1400ghada
معكم وبشده ...
1399Reem Al-khathlan
قبل أي شئ يعتبر هذا الأمر من تفريج الكربات على المسلمين:)
1398هيفاء
1397ساره
الواحد يبي يتخرج بس عشان يرتاح من البيروقراطيه الموجوده بالجامعه
1396reem aldayel
1395bashair
لا اجد اي سبب مقنع لوجود البطاقة!!!!
يارب ينسمع صوتنا ..
1394Awrad
الحمد لله ان هذا اخر ترم لي
1393jojo
لاحياة لمن تنادى
قمة الاستهتار بالطلاب
ولا حاولو يردون علينا برد رسمي او خطاب ينزل بالنت
ويقولون وجهه نظرهم بس وش يقولون يقولون نقفل الباب عشان بنات المستقبل وعضوات مجلس الشورى والمشاركات في البلديه لانثق فيها وربما تقابل رجل غريب
1392نهله
1391Heba
1390hailah alghanim
1389Danya Alsenani
1388Fahdah Al-Dabaan
1387lina
1386يارب
1385دلال.
1384اسماء
1383abrar
معاكم
1382reem
1381nadah
i'm with you
1380salman
قمة التخلف ! الجامعة جدا بدائية بقوانينها و مبانيها
1379Nuorah
المشكله عندما تهملنا دكتورتنا الجامعيه وتتغيب عن المحاظره بدون اعلام الطالبات
ولا نكتشف ذلك الا بعد مرور نصف ساعه على المحاظره .. فتصبح الجامعه هي السجان حتى الساعه ١٢
1378Hailah Abdulaziz
نحن في أشد الحاجه لفتح البوابه طوال اليوم لان في بعض الايام المحاضرتين الاخيرتين تلغى فنطر الى الانتظار والتاخر على اخوتنا في المدارس وتعطيل اهالينا
نحن طالبات جامعه وصلنا لمرحلة لاتحتاج لمثل حركات المدارس

» view all signatures

Petition Details
Created By: 1234 5678
Created On: October 8th, 2011
Target: جامعة الملك سعود
Category: Education

Total signatures: 1402

» view signatures
» send this petition to friends

Sign this Petition
Your email will stay private.
Please type 4374 below.
User Agreement | Petition Posting Agreement | Terms of Service | Privacy Policy